Home / أخبار / اختتام فعاليات المؤتمر العام رقم 25 للاتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب بمدينة شرم الشيخ

اختتام فعاليات المؤتمر العام رقم 25 للاتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب بمدينة شرم الشيخ

بقلم/ كمال عامر

تحت رعاية مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب والدكتور / أشرف صبحى رئيس المكتب التنفيذى لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب

 أشرف عثمان يحتفظ بمنصب الأمين العام للإتحاد العربى لبيوت الشباب للمرة الثانية على التوالى

فاز المحاسب أشرف على عثمان بمنصب الأمين العام للإتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب خلال الإنتخابات التى أجريت على هامش المؤتمر العام رقم 25 للإتحاد وذلك لإنتخاب مجلس إدارة جديد لقيادة حركة بيوت الشباب العربية للدورة الإنتخابية ( 2019 / 2023 ) وبذلك يحتفظ عثمان بمنصبه للمرة الثانية على التوالى .
وشهدت فعاليات المؤتمر عدة عروض تقديمية من افتحادين العربى والأوروبى لبيوت الشباب بالإضافة إلى تمثيلاً رفيع المستوى من الإتحادين الدولى والأوروبى لبيوت الشباب كمراقبين لفعاليات المؤتمر وهو ما يعزز دور الإتحاد على المستوى الدولى
وقد جاءت المشاركات بالمؤتمر قياسية حيث حضر المؤتمر رؤساء جمعيات بيوت الشباب بخمسة عشر دولة عربية وتم إقرار نظام أساسى جديد للإتحاد وتشكيل لجان نوعية جديدة للشباب والمرأة والإعلام وإستحداث مجلس للحكماء وإختيار لالجمهورية اللبنانية لإحتضان المؤتمر القادم .

عثمان : نظام أساسى جديد لبيوت الشباب العربية متوازناً ومجدداً وسيكون إنطلاقة حقيقية

صرح أشرف عثمان الأمين العام للإتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب أن المؤتمر العام رقم 25 الذى إنعقد بمدينة شرم الشيخ قد أقر النظام الأساسى الجديد للإتحاد وبدأ العمل به إعتباراً من أول مايو 2019 وجاء مستحدثاً لقواعد وآليات عمل جديدة أهمها :

– توزيع المهام على أعضاء مجلس الإدارة لتفادى التداخل فى الخطط والمسئوليات وتحقيق أعلى قدر من التفاهم فى عمل كافة أعضاء مجلس إدارة الإتحاد .


– وضع شروط خاصة للمترشحين لكافة مناصب مجلس إدارة الإتحاد بما يضمن معه الحد الأدنى لمستوى الخبرة والقدرة والفعالية فى تسيير هياكل الإتحاد .

– تعزيز وضع جمعية بلد المقر ووضع شروط خاصة لجمعية بلد المقر عند إختيارها للأمين العام بما يضمن معه الحد الأدنى لمستوى الخبرة والقدرة والفعالية فى القيام بمهامه على أفضل وجه .

– وضع آليات لتحقيق المساواة بين بين الجمعيات الأعضاء بالإتحاد وتحفيزها على إحترامها لإلتزاماتها تجاه الإتحاد .
وأكد عثمان أن النظام الأساسى الجديد جاء متوازناً ومجدداً وآخذاً فى الإعتبار لمقررات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ودستور الإتحاد الدولى لبيوت الشباب ومجمل النظم والقوانين المعمول بها فى سائر بلداننا العربية .

عثمان : مجلس الحكماء إنطلاقة جديدة لحركة بيوت الشباب العربية

قال أشرف عثمان الأمين العام للإتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب أن المؤتمر العام رقم 25 للإتحاد قد إتخذ قرارات هامة تصب فى صالح الشباب العربى وحركة بيوت الشباب العربية وأصدر نظاماً أساسياً جديداً يعالج الكثير من أخطاء الماضى ويأخذ الإتحاد إلى آفاق جديدة .
وقد إستحدث النظام الأساسى مجلساً للحكماء ينتخب بمعرفة المؤتمر بناء على ترشيح من الجمعيات لمدة أربع سنوات يتكون المجلس من خمسة أعضاء على الأكثرويترأسهم أكبرهم سناً يشترط فى كل منهم أن لا يقل سنه عن 50 عاماً عند الترشيح وأن يكون له تجربة كبيرة بحركة بيوت الشباب ويمتاز بالحكمة والحنكة وحسن الدراية والتبصر ويتمتع بمهارة التوفيق والتحكيم وحل النزاعات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أهداف جديدة للإتحاد العربى لبيوت الشباب تراعى التنوع الحضارى والثقافى والقيم الأخلاقية

– قال أشرف عثمان الأمين العام للإتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب أن المؤتمر العام رقم 25 للإتحاد قد أقر من خلال نظام أساسى جديد للإتحاد أهدافاً جديدة للإتحاد راعت التنوع الحضارى والثقافى والقيم الأخلاقية لبلداننا العربية وأهمها :
نشر الفلسفة والرؤيا والمبادئ والقيم التربوية لحركة بيوت الشباب العالمية، في الوطن العربي ، وتنسيق الجهود بين الأعضاء لنشر المعانى الإنسانية لدى رواد بـيوت الشباب العربية والمشاركة والعمل التطوعى وتعزيز العمل بروح الفريق لدى الشباب العربي ، وتشجيع وتسهيل السياحة الشبابية التقوية أواصر الإخاء والمحبة والإحترام المتبادل بين الشباب ، وإعلاء قيم التوافق وإحترام الآخر والتسامح ونشر ثقافة السلام ، وتنمية قدرات الشباب العربي للإرتقاء بهم مهارياً وعلمياً وثقافياً بما يساهم في صقل شخصياتهم ويؤهلهم لخدمة مجتمعاتهم المحلية والعربية ، وتنمية وتطوير قدرات الجمعيات الأعضاء عبر الوسائل التقنية الحديثة وتكنولوجيا المعلومات دعماً لأنشطتها وضماناً لتحقيق التنمية المستدامة ، وتعزيز كفاءات الكوادر والعاملين والمتطوعين ببيوت الشباب العربية والقائمين على إدارتها بالتدريب المستمر. والإنفتاح على التجارب الدولية الناجحة لضمان تحقيق الجودة الشاملة لبيوت الشباب العربية .
بالإضافة إلى مد جسور الصداقة والتعاون ونقل الخبرات مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة والحرص على احياء التراث العربي الأصيل وترسيخ الهوية والإنتماء لدى الشباب العربي .

x

Check Also

أول مركز لعلاج السكتات الدماغية بمصر بتقنية الذكاء الإصطناعي

كتبت – اية ...