Home / أخبار / خلال ندوة انتصار اكتوبر فى الوثائق الاسرائلية د. البحراوى : احيى الكتيبة العبرية المصرية التى كانت سببا رئيسيا فى تحقيق النصر ل.محمد عبد المقصود أوجه التحية لسلاح المخابرات العسكرية المصرية ولوزير الاعلام المصرى اثناء فترة الحرب ل. محمود طلحة:القوات الإسرائيلية العاملة تبلغ 25 % من تعداد السكان، و75 % من القوات فى حالة احتياطى فالمواطن الاسرائيلي على الارض فى اجازة لمدة 11 شهر، وشهر يُستدعى الحرب

خلال ندوة انتصار اكتوبر فى الوثائق الاسرائلية د. البحراوى : احيى الكتيبة العبرية المصرية التى كانت سببا رئيسيا فى تحقيق النصر ل.محمد عبد المقصود أوجه التحية لسلاح المخابرات العسكرية المصرية ولوزير الاعلام المصرى اثناء فترة الحرب ل. محمود طلحة:القوات الإسرائيلية العاملة تبلغ 25 % من تعداد السكان، و75 % من القوات فى حالة احتياطى فالمواطن الاسرائيلي على الارض فى اجازة لمدة 11 شهر، وشهر يُستدعى الحرب

 
كتب: فتحى السايح

حى الدكتور ابراهيم البحراوى استاذ الدراسات العبرية، وعضو اللجان النوعية بالمجلس الأعلى للثقافة، الكتيبة العبرية العسكرية المصرية التى كانت تستمع الى تعليمات وتوجهات القادة الاسرائيلين قبل بدء الحرب، مشيرا خلال ندوة انتصار اكتوبر فى الوثائق الاسرائلية

والتى تعقد بالمركز القومى للترجمة، بالاوبرا بمناسبة صدور كتاب” انتصار اكتوبر فى الوثائق الاسرائلية ” المجلد الثالث والذى يتضمن وثائق رئيس الاركان، ووثائق رئيس المخابرات العسكرية.

ان القيادة المصرية اتخذت قرار الحرب وضرب القوات المدفعية الإسرائيلية مما أحدث الخلل الكبير بين القادة الاسرائيلين

سلاح المخابرات العسكرية ووزير الاعلام نجحا نجاحا باهرا خلال فترة ما قبل الحرب، وكانت مصر من خلال الإذاعة الموجهة التى تبث اسرائيل طوال 13 ساعة يوميا بأن مصر تريد السلام ولا ترغب فى الخرب، الى جانب سلاح المخابرات المصرية الذى أعطى كل المعلومات لجاهزية القوات المسلحة المصرية قبل الحرب باربعة أشهر .

واضاف عبد المقصود ان مصر اكتشفت امتلاك اسرائيل للسلاح النووي قبل بدء الحرب، ولكنها لم تستطع استخدامه، بسبب عنصر المفاجاة العسرى المصرى، كما كشفت المخابرات العسكرية المصرية عن اجلاء خبراء العسكريين الروس من مصر، ووجود أسطول روسى يحمل رعاياه نتيجة لشعورهم بحدوث حرب قريبة .

ونوه اللواء عبد المقصود الى ان حرب اكتوبر كان لها اثر العقاب والحساب على القادة الاسرائيلين، وخروج مظاهرات باقالة رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس الإستخبارات الإسرائيلية لأنهم المسؤلين عن الهزيمة، وبالفعل تم تغيير وإقالة المسؤلين عن الهزيمة فى عام 1974 بانتخابات انتهت يتولى اليمين الإسرائيلي مقاليد الحكم .

ومن جانبه عرض اللواء محمود طلحة، الخبير الاستراتيجى فيلم توضيحي لسيناريوهات الحرب، ومنها الخطط الاستراتيجية الإسرائيلية للحرب، ومنها ان القوات الإسرائيلية العاملة تبلغ 25 % من تعداد السكان، و75 % من القوات فى حالة احتياطى اى ان المواطن الاسرائيلي على الارض فى اجازة لمدة 11 شهر، وشهر يُستدعى الحرب، مما جعل اسرائيل والقوات الإسرائيلية تعلن عن التعبئة الشاملة .

واضاف اللواء طلحة ان الخطة الاساسية للقوات الإسرائيلية تهدف الى ضرورة توجيه ضربة وقائية حالة الشعور بالخطر.

x

Check Also

مركيو ضمن أفضل خمس شركات ناشئة متخصصة في التكنولوجيا المالية