Home / أخبار / شركة نخيل للتطوير ‬العقاري……توقع عقود مقاولات جديدة في «نخلة ديرة» بقيمة 10 مليارات درهم خلال الربع الأول من العام المقبل

شركة نخيل للتطوير ‬العقاري……توقع عقود مقاولات جديدة في «نخلة ديرة» بقيمة 10 مليارات درهم خلال الربع الأول من العام المقبل

توقع شركة نخيل للتطوير ‬العقاري، عقود مقاولات جديدة في «نخلة ديرة» بقيمة 10 مليارات درهم خلال الربع الأول من العام المقبل، حسب علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة «نخيل»، كاشفاً أن الشركة ستطرح للمرة الأولى وحدات سكنية شاطئية للبيع في جزر «نخلة ديرة» قبل نهاية العام الحالي تشمل عدداً من الشقق وليس الفيلات.

و قيام شركة «نخيل» وشركة «سنتارا» التايلاندية للفنادق والمنتجعات، بتأسيس مشروع مشترك في قطاع الضيافة بقيمة 500 مليون درهم مع عقد بناء بقيمة 290.5 مليون درهم، عبارة عن منتجع شاطئي من فئة الأربع نجوم في مشروع «جزر ديرة» يضم 601 غرفة، وبما يتماشى مع التوجهات وأهداف الحكومة السياحية بتحفيز إقامة المزيد من الفنادق الاقتصادية من فئة ثلاث وأربع نجوم.

وقال لوتاه، إن الأعمال الإنشائية في الفندق الجديد الواقع على الواجهة البحرية لمشروع جزر ديرة ستبدأ خلال أسبوع بعد اتفاق الطرفين على تعيين شركة «بارك واي» العالمية للمقاولات لتنفيذ الفندق الذي يعد الأول لمجموعة «سنتارا» في دولة الإمارات، متوقعاً أن يتم افتتاح الفندق في الربع الرابع من عام 2020.

وذكر لوتاه، أن الفندق يستهدف السياحة العائلية حيث يوفر أماكن الإقامة العائلية بنسبة 20% من الغرف المخصصة للعائلات مع تخصيص 114 غرفة على وجه الخصوص للعائلات الكبيرة تبلغ مساحتها 450 قدماً مربعاً للغرفة، وذلك بخلاف الأجنحة الفندقية، مؤكداً أن إنشاء فندق من فئة أربع نجوم يستهدف مواكبة النمو في الطلب على تلك الفئة من الفنادق في دبي أكثر من أي فئة أخرى، حيث تشير البيانات الرسمية إلى زيادة سنوية بنسبة 10% في عدد زوار تلك الفنادق، فضلاً عن أن دبي من المقرر أن تستقبل أكثر من 16 مليون سائح هذا العام، ولديها حالياً حوالي 109 غرف فندقية، مع توقع زيادة العدد إلى 132 ألف غرفة بنهاية عام 2019.

وأشار لوتاه، إلى أن استثمارات «نخيل» في البنية التحتية والإنشاءات في «جزر ديرة» زادت بعد توقيع العقد مع شركة «سينتارا» إلى ما يقرب من 8.8 مليار درهم حتى الآن.

ولفت إلى أن حجم محفظة «نخيل» في قطاع الضيافة يبلغ 5 مليارات درهم وستتم زيادة الرقم سنوياً حسب الفرص المتاحة، منوهاً بأن «نخيل» تواصل القيام بدور محوري في تطوير وتنويع العروض السياحية في دبي عبر توسعات تبلغ قيمتها 27 مليار درهم في قطاعي الضيافة والتجزئة وبما يدعم رؤية الحكومة.

ورداً على سؤال عن أسباب دخول «نخيل» في شراكة في قطاع الضيافة رغم إمكانية إقامة تلك الفنادق والاستفادة بالكامل من الإقبال عليها، أجاب لوتاه، أن المشروع المشترك مع Centara يؤكد على التزام الشركة باستقطاب العلامات التجارية العالمية الموثوقة لجلب مفاهيم جديدة في مجال الضيافة إلى دبي وكذلك زوار من وجهات سياحية جديدة والوجهات الأكثر رواجاً حيث إن الشركاء من العلامات التجارية الفندقية العالمية يكون لديهم برامج سياحية «مغطاة بالكامل» تشمل السفر والإقامة والسياحة في الفنادق التابعة لها ما يشجع السائحين على السفر إلى الدول التي تعمل فيها.

وأوضح لوتاه، أن المنتجع الجديد المرتبط بالعائلة سيضم حديقة مائية ومطاعم متعددة وناديا للأطفال وسبا ومركزًا للياقة البدنية ومرافق أعمال.

وقال إن محفظة «نخيل» في قطاع الضيافة تضم حالياً 6600 غرفة، وستضيف توسعات «نخيل» في قطاع الضيافة 6600 غرفة وشقة فندقية عبر 18 فندقاً ومنتجعاً ومجمعات سكنية مخدومة قيد التطوير حالياً، حيث تم افتتاح أول فندقين في «سوق التنين» وابن بطوطة مول في عام 2016، مبيناً أن شراكة «نخيل» مع «سنتارا» هي الثانية من نوعها لمشروع مشترك مع علامة عالمية في جزر ديرة حيث تم توقيع عقد مع شركة «ريو» للفنادق والمنتجعات الإسبانية ويجري حالياً بناء أول منتجع على شاطئ البحر يضم 800 غرفة بتكلفة 670 مليون درهم، ومن المتوقع الانتهاء منه في عام 2020.

وعن عمليات التطوير في المنطقة المحيطة بجزر «نخلة ديرة «، أفاد لوتاه، بأن «نخيل» أعلنت مؤخراً عن عقد بقيمة 450 مليون درهم لبناء جسر من 12 مساراً يربط الجزر بالبر الرئيسي في دبي، وسيتم بناء جسرين جديدين في المستقبل، لافتاً إلى أن جزر ديرة ستقوم بتحويل المنطقة المعروقة باسم «دبي القديمة» إلى وجهة عالمية المستوى لتجارة التجزئة والسياحة والمعيشة والترفيه، وستضيف 40 كيلومترًا، بما في ذلك 21 كيلومترًا من الشاطئ، إلى ساحل دبي، ومن المتوقع أن يبلغ عدد سكان الواجهة البحرية 250 ألف نسمة وستوفر 80 ألف فرصة عمل.

وأكد سوبرات تشيراثيف، نائب الرئيس التنفيذي للتطوير المؤسسي في مجموعة «سنتارا» القابضة، إن المجموعة لديها إيمان قوي بمستقبل السياحة في دبي التي تعد بوابة رئيسية في الشرق الأوسط ولذا فهي كانت تترقب الفرصة المناسبة ولذا أعلنت عن مشروعها المشترك مع» نخيل «وتطلعها إلى افتتاحه في عام 2020، مبيناً أن المجموعة تعد من الشركات القابضة العائلية العملاقة في تايلاند ويبلغ رأسمالها 10 مليارات دولار ولديها استثمارات في قطاعات التجارة والعقارات والبيع بالتجزئة والمطاعم والترفيه حيث تدير حاليا 67 فندقا.

x

Check Also

مركيو ضمن أفضل خمس شركات ناشئة متخصصة في التكنولوجيا المالية