Home / أخبار / هالة هاشم عضو المجلس الأعلى للصناعات النسيجيه….. المصانع الصغيرة فى الملابس بدأت في تحسن جودتها تستهدف التصدير

هالة هاشم عضو المجلس الأعلى للصناعات النسيجيه….. المصانع الصغيرة فى الملابس بدأت في تحسن جودتها تستهدف التصدير

 كشفت هالة هاشم عضو المجلس الأعلى للصناعات النسيجية، أن مجلسها يتابع حاليا ملفات عدة اهمها المتابعة مع الجمارك لتسهيل استقدام مدخلات الإنتاج المستوردة من الخارج والتى تعتبر عنصر رئيسى فى صناعة الملابس الجاهزة، مشيرة إلى أن “الأعلى للنسيج” يدرس مشكلات صغار المستثمرين والمنتجين فى القطاع منها مواجهة تغير قوانين وضوابط الجمارك وكذلك مسألة السماح المؤقت.

كما  أن أكبر مشكلة واجهت صناعة الملابس هو أن سلاسل الإمداد لم تكن كاملة وهو ما لا يجعلنا نستطيع المنافسة، مشيرة إلى أن طرح مدن جديدة لصناعة الغزل فى بدر والسادات يعتبر مكمل لصناعة الغزل والنسيج والملابس ويدعم القطاع بأحدث طرق الغزل والنسج والصباغة.

وأشارت هاشم إلى أن صناعة الملابس كثيفة استهلاك العمالة ومن ثم تنميتها باستثمارات جديدة من شأنه يخلق وظائف أكثر سواء بطرق مباشرة أو غير مباشرة، لافتا إلى أن كبار مصدرى الملابس والغزل لديهم مشكلات لكن يعرفوا كيف يتعاملون معها بخلاف قطاع الشركات الناشئة العاملة فى مجال التصدير لذلك نسعى فى المجلس الأعلى للنسيج لتوصيل طلبات صغار المصدرين سواء للجمارك أو أى وزارة أخرى.

وأكدت أن الدول المتقدمة تدعم صادرتها ولدينا مثل فى تركيا والصين، ولكن فى مصر لم نصل إلى المعنى الحقيقى لدعم التصدير، لأن برامج دعم التصدير لا تعنى أنك تمنح المصدرين أموال فقط لكن هى مصروفات فى طريق جذب عملات أجنبية.

وكما إن قرار تحرير سعر الصرف أوقف مهزلة دعم المنتجين فى الخارج فتعويم الجنيه أوقف إهدار الأموال من أجل دعم المصدرين الأجانب لنا، وهو ما أدى إلى تحول الاقتصاد المصرى إلى التجارة ولم تعد الورش والمصانع لديها قدرة على التنافس لذلك يعتبر قرار تحرير سعر الصرف هو الأهم والأبرز ومؤثر حقيقى على قطاع الغزل والنسيج والملابس.

كما أن المصانع الصغيرة فى الملابس بدأت تحسن جودتها وتبحث عن فكرة التصدير، وكذلك وجهت منتج جيد للسوق المحلى، مشيرا إلى أن مصانع الملابس والغزل رفعت رواتب العاملين لديها نتيجة زيادة الموجة التضخمية مما سبب مزيد من الضغط على موازنات المصانع، وقطاع الملابس يعتمد على 65% للخامات و35 % للعمالة نضيف لما سبق رفع أسعار الوقود والكهرباء وكلها خطوات رغم أهميتها لكنها سببت ضغوط كبيرة للمصانع.

وكشفت أن المجلس الأعلى للنسيج يقدم مشورة للشركات العاملة فى القطاع عند الدخول فى مفاوضات مع شراكات استثمارية مع شركات أجنبية، وكذلك نحاول مساعدتهم لتطوير آلاتهم ومكيناتهم.

 كما يشار إلى أن المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أعلن إن صادرات الملابس ارتفعت بنسبة 17% خلال الربع الأول من العام الجارى، لتسجل 385 مليون دولار، نظير 330 مليون دولار فى نفس الفترة من العام الماضى واستحوذت الولايات المتحدة الأمريكية على 48% من صادرات مصر من الملابس الجاهزة خلال الربع الأول من العام الجارى، لتسجل نحو 185 مليون دولار مقابل 160 مليون دولار خلال الربع الأول من 2017، بنمو قدره 16%

أوضح المجلس فى بيان له، أن  صادرات القطاع فى يناير ارتفعت مسجلة 129 مليون دولار مقابل 104 مليون دولار، وكذلك فى فبراير 21% لتبلغ 133 مليون دولار مقابل 110 مليون دولار، وحققت خلال شهر مارس 123 مليون دولار مقابل 116 مليون دولار.

x

Check Also

مركيو ضمن أفضل خمس شركات ناشئة متخصصة في التكنولوجيا المالية