Home / أخبار / محرز نائب وزير الزراعة تفتتح توسعات مصنع علف الاسماك بالعاشر من رمضان

محرز نائب وزير الزراعة تفتتح توسعات مصنع علف الاسماك بالعاشر من رمضان

الرؤية الحالية لتحقيق التنمية المستدامة للثروة السمكية تعتمد مراجعة التشريعات واللوائح لتنظيم وتطوير الموارد المتاحة

– الحكومة تشجع انتاج الاعلاف لتغطية السوق المحلى وتصدير الفائض للخارج

كتب :فتحى على 

افتتحت الدكتورة مني محرز نائب وزيرالزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة توسعات مصنع لانتاج اعلاف الاسماك في مصر ” سكريتينغ نوتريكو لعلف الاسماك “ بمنطقة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، ضمن خطة الدولة لتشجيع قطاع الصناعة الوطنية، علي الانتاج والتصدير إلي الخارج وقد حضر الافتتاح خبراء متخصصين من مصر ومن 22 دولة افريقية واسيوية واوروبية ومن امريكا الشمالية والجنوبية وكندا

وقالت نائب الوزير ان الحكومة تعمل علي تشجيع الصناعة الوطنية لإنتاج الاعلاف التي تستھدف تلبية إحتياجات السوق المحلية والتصدير إلي الخارج، مؤكدة علي ان دور القطاع الخاص ھو ان يكون شريك للدولة في تنمية الثروة السمكية واعربت عن تقديرها لهذه الشركة لالتزامها بزيادة الاستثمار في مصر في مجال تصنيع أعلاف الأسماك واضافة خط جديد لمضاعفة انتاج العلف الحالي 3 مرات ليصل حجم الانتاج الان الي 150 الف طن

كما حققت شركة سكريتينغ مصر 3٪ من صادرات الاعلاف بشكل رئيسي إلى دول أفريقية اخري خلال عام 2017 وبدأت في إنتاج اعلاف لأنواع أخرى من الأسماك والجمبري وفي الوقت الحاضر، تقوم الشركة بضخ استثمارات جديدة في مجال اعلاف الاسماك وايضا اختراق سوق اغذية الحيوانات الأليفة مع الشركات الاخري.

واضافت محرز كما قامت الشركة بتوقيع عقد شراكة بحثية مدتها خمس سنوات مع مركزالأسماك الدولي لدعم التنمية المستدامة للاستزراع السمكي في المنطقة

واوضحت الدكتورة منى محرز ان الرؤية الحالية للحكومة المصرية من أجل التنمية المستدامة للثروة السمكية والتي تعتمد على مراجعة التشريعات واللوائح لتنظيم وتطوير الموارد الطبيعية في الاستزراع السمكي وتعديل قانون الصيد رقم 124 بسنة 1983 وتم مراجعته قانونيا بوزارة الزراعة قبل عرضه علي مجلس النواب واكدت د/مني محرز علي تشجيع الحكومة الاستثمار في مجال الإنتاج السمكية وبناء علي توجيهات القيادة السياسية تم إطلاق مبادرة البنك المركزي المصري لتقديم قروض بنسبة 5٪ من الفائدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة . وتستهدف هذه القروض أصحاب المزارع السمكية الذين يسعون إلى زيادة إنتاجهم أو تطوير اجراءات الأمن الحيوي وعلاوة على ذلك، تشجع الحكومة الشراكات مع القطاع الخاص وتم توقيع اتفاقيات مع بعض المستثمرين لإنشاء أقفاص سمكية في وادي الريان بمحافظة الفيوم ومطروح. بالاضافة الي تطوير واستعادة قدرات البحيرات الطبيعية المصرية من خلال إقامة أحزمة الأمان حول البحيرات وإزالة التعديات والمخالفات الواقعة على المسطحات المائية للبحيرات وإقامة القنوات الشعاعية وإزالة النباتات المائية المنتشرة بالبحيرات وإنشاء فلاتر ميكانيكية للعمل على الحد من الملوثات الموجودة بالمياه التي تصب بالبحيرات.

واكدت ان الحكومة المصرية تطمح إلى زيادة الإنتاج المحلي للأسماك حيث بلغت 1.8 مليون طن في عام 2017 بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي والتصدير والوصول إلى الأسواق الدولية

 

x

Check Also

أول مركز لعلاج السكتات الدماغية بمصر بتقنية الذكاء الإصطناعي

كتبت – اية ...