Home / أخبار / جهازالتنظيم والإدارة ….. حصول ذوي الإعاقة على حقوقهم بعد حرمانهم 40 عامًا

جهازالتنظيم والإدارة ….. حصول ذوي الإعاقة على حقوقهم بعد حرمانهم 40 عامًا

صرح  المستشار محمد جميل، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، إنه ينبغي استثمار «عام الإعاقة» لإتاحة الفرصة أمام المجتمع لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة ومساواتهم مع الأشخاص الأسوياء، خاصة أن منهم من أثبت كفاءته وحقق نجاحات عالمية، مشيدا باهتمام القيادة السياسة بهذه الفئة التي سجلت نجاحات متميزة داخليا خارجيا، وحرصها على حصولهم على جميع حقوقهم بعد أن حرموا منها لمدة 40 عاما ماضية.

قد  أضاف  «جميل»، خلال فعاليات مؤتمر «أشخاص ذوي الإعاقة.. طاقات منتجة في قانون الخدمة المدنية»، الذي ينظمه الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، الخميس، بالتعاون مع المجلس القومي لشؤون الإعاقة، أن الجهاز أنشأ قاعدة بيانات لحصر عدد الأشخاص ذوي الإعاقة العاملين في الجهاز الإداري للدولة، مصنفة وفقا لجهة العمل والوصف الوظيفي والعمر والنوع، كما يقوم الجهاز حاليا بتجهيز قاعات تدريب لهذه الفئة بمركز إعداد القادة لتدريبهم.

و قد تابع: أنه «يجرى إعداد فريق لديه القدرة على التواصل الجيد معهم من موظفي الجهاز، كما حرص الجهاز أيضا على تكريم أفضل موظف متميز من ذوي الإعاقة، وأكثر وزارة خلقت بيئة جيدة لذوي الإعاقة، كما نفذ الجهاز كتيب يتضمن جميع حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة».

كما  صرح من  جانبه، قال الدكتور أشرف مرعي، المشرف العام على المجلس القومي لشئون الإعاقة، إن التيسيرات المتاحة بقانون الأشخاص ذوي الإعاقة يمثل التمثيل الإيجابي، وهو أمر متاح في كافة دول العالم، كما يمثل القانون حلقة نحو اتجاه الدولة لشمول كافة أبناءها بالتقدير وضمان حصولهم على حقوقهم.

و قد أشار إلى توافق رؤى المشرع في صياغة مواده مع ما قانون الخدمة المدنية، حيث تضمن حق العامل في الإعداد والتدريب والتأهيل، وتشغيل نسبة 5% من ذوي الإعاقة، وتخفيض ساعات العمل اليومي، مشددا على أن البيئة الآن أصبحت مهيئة لنا كأشخاص ذوي إعاقة، لنثبت أننا قادرين على رفعة بلدنا.

وقام «مرعي» بمنح درع المجلس القومي لشؤون الإعاقة لوزيري الاستثمار والتنمية المحلية، وأيضا المستشار محمد جميل، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

بدورها، قالت نجلاء نصير، رئيس قطاع الموارد البشرية بالشركة المصرية للاتصالات، نيابة عن المهندس أحمد البحيري، رئيس الشركة، إن الشركة تتبني مبدأ المسؤولية الاجتماعية كواجب وطني تجاه الشعب المصري، وتولي الشركة اهتمام كبيرا بالتوسع في مجال المسؤولية الاجتماعية لإيمانها بالمشاركة في تنمية المجتمع وتطويره.

وأضافت أنه «انطلاقا من كون المصرية للاتصالات شركة الشعب المصري، فهي تدعم ذوي الإعاقة باعتبارهم طاقات كامنة يجب الاستفادة منها، وتؤمن الشركة بدمجهم في العمل والمجتمع وإتاحة فرص مناسبة لها، كما تفخر الشركة بأن فريق العمل بها يشتمل على عدد كبير منهم».

x

Check Also

أول مركز لعلاج السكتات الدماغية بمصر بتقنية الذكاء الإصطناعي

كتبت – اية ...