Home / أخبار / اقتصاد مصر عبر الممر ….بشهادة المؤسسات الاقتصادية العالمية

اقتصاد مصر عبر الممر ….بشهادة المؤسسات الاقتصادية العالمية

 الخبير المصرفي /عمرو عصمت 

 

 

توضيح وتكذيب لما نشر بعنوان «الاقتصاد المصرى لا ينمو بل ينهار»، نشرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية مقالا الأسبوع الماضى ينتقد الخطاب السائد فى الأوساط الدولية بأن الاقتصاد المصرى على مسار سليم للنمو بعد نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى، ويقدم طرحا مغايرا بأن السياسات الاقتصادية الراهنة تتجه بالبلد نحو الإفلاس والانهيار.

• انهم يتحدثون عن اقتصاد دولة شهدت لها مؤسسات عالمية على رأسها أكبر مؤسسة اقتصادية عالمية صندوق النقد الدولي بخطوات الإصلاح والتطور الكبير في الفترة الماضية إضافة إلى الأرقام الواقعية عن الازدهار المتسارع لأدوات الاستثمار الداخلي والخارجي في مصر.

• وقد تلقى الاقتصاد المصرى خلال الأشهر الخمسة الماضية شهادات ثقة من جانب مؤسسات التصنيف الائتماني، التى أكدت بالإجماع قدرة هذا الاقتصاد الصاعد على تحقيق المستهدف من خطط نموه.

• حيث رفعت وكالة موديز تصنيفها الائتمانى لمصر إلى (B2) ، مع نظرة مستقبلية مستقرة، وقالت إنها تتوقع أن الإصلاحات المالية والاقتصادية ستدعم تحسنا تدريجيا لكنه مطرد فى مؤشرات المالية العامة لمصر، وسترفع نمو الناتج المحلى الاجمالى الحقيقى.

• وتطورت هذه الشهادات، من رؤية مستقبلية مستقرة، إلى إيجابية، ثم انتهت إلى رفع التصنيف الائتمانى للبلاد، مما يؤكد استجابته لخطط الإصلاح الاقتصادي، ومكن هذه المؤسسات من منح ثقتها فى قدرته على مواصلة الصعود.

• وفى قراءة لتحليل واقع هذه الثقة، فإن مؤسسات التصنيف أكدت تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي، والتى تبعث على الاستقرار، كما استندت وكالات التصنيف على إصرار مصر على تنفيذ خطط الإصلاح وتجرع الدواء من أجل الوصول إلى بر الأمان.

• واتسقت رؤية وكالات التصنيف مع توقعات معدلات النمو التى أعلنت عنها الحكومة المصرية ، الأمر الذى يعكس حالة من التناغم فى توقعات المستقبل.والواقع فى تلك الثقة أن مؤسسات التصنيف الدولية لن تغامر بسمعتها عالميا، وهى التى تضرب فى جذور الزمن عبر عقود، الأمر الذى ينبئ بمستقبل واعد لنمو الاقتصاد.

• أن وكالات التصنيف رسمت صورتها للاقتصاد المصري، اعتمادا على استمرار التحسن الهيكلى فى الموازنة وميزان المعاملات الجارية، وهذا التصنيف جاء بالتزامن مع تحسن

وضع مصر فى عدة مؤشرات اقتصادية هامة، وهى أن تقييم مصر فى تقرير التنافسية الدولية فى تحسن ملحوظ على مستويات متعددة.

x

Check Also

مركيو ضمن أفضل خمس شركات ناشئة متخصصة في التكنولوجيا المالية