Home / أخبار / ” النسيج الخوارزمي للخيوط “ يفوز بجائزة لكزس للتصميم لعام 2019

” النسيج الخوارزمي للخيوط “ يفوز بجائزة لكزس للتصميم لعام 2019

كتبت اية حسين

أعلنت  لكزس إسم الفائز بالجائزة الكبرى لمسابقة لكزس للتصميم 2019، حيث فازت ليزا ماركس بالجائزة المرموقة عن تصميمها ” النسيج الخوارزمي للخيوط “ من إجمالي الأفكار المشاركة والتي بلغت 1548 فكرة من 65 دولة من مختلف أنحاء العالم.

لجنة الحكام المكونة  اختارت نخبة من المحكمين الرفيعي المستوى لجائزة لكزس للتصميم 2019 الفائز بالجائزة الكبرى شارك فيها 1548 مصمم من 65 بلداً من العالم في حفل التتويج المثير لهذا الحدث العالمي الذي يدعم الجيل الجديد من المصممين.

النماذج الأولية لأفكار المرشحين الستة التي تم رعايتها ودعمها من قبل لكزس يتم عرضها في أسبوع التصميم العالمي في ميلانو.

كما  قدم خلال المسابقة أفكار مبتكرة وحلول تحويلية، من أجل رفع مستوى التكنولوجيا للوصول إلى عالم وغدٍ أفضل.

النموذج الفائز بالجائزة الكبرى بالإضافة إلى النماذج التي تم إبتكارها بواسطة المتسابقين الخمسة الأخرين الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية لجائزة لكزس للتصميم 2019، سيتم عرضها في معرض لكزس الذي يحمل اسم “الريادة بالضوء” والذي أقيم خلال الفترة من 9 إلى 13 إبريل 2019، في “سوبر ستوديو بيو” في مقاطعة تورنتو خلال أسبوع ميلانو للتصميم، المحطة الرئيسية لحدث التصميم الدولي في ميلانو.

بمناسبة إنضمامه إلى لجنة التحكيم للمرة الأولى، أوضح المصمم الفني الشهير عالمياً جون ماعيدا أنه عندما نفكر في الخوارزميات، عادة ما نفكر في أجهزة الكمبيوتر وصناعة التكنولوجيا العالية، لكن صناعة المنسوجات حيث تم نشر الخوارزميات لأول مرة كوسيلة لتحقيق خيارات جمالية جديدة في الأقمشة خلال القرن التاسع عشر، مشروع “النسيج الخوارزمي” الذي قدمته ليزا ماركس، لا يتغذى فقط على هذا التاريخ الغني

ولكنه يعود أكثر في أعماق الماضي إلى زمن تأسيس تقنية دمج القرن السادس عشر لنسج أنماط معقدة من الخيوط.  تستخدم ماركس هذه العملية القديمة جنباً إلى جنب مع وضع نماذج متطورة ثلاثية الأبعاد لصناعة حمالة صدر مخصصة للناجيات من سرطان الثدي ممن خضعن لجراحة إستئصال الثدي، والنتيجة هي الجمع بين الوظيفة والجمال الذي يؤثر تأثيراً إيجابياً على نفسية المرضى مع توفير راحة هيكلية مخصصة بالكامل”.

وصرحت  الفائزة بالجائزة الكبرى، ليزا ماركس، عند إستلامها لجائزتها: “لا يجب على لكزس القيام بهذا.  فهي تستطيع أن تكون علامة تجارية ناجحة بدون ذلك، لكنها بذلك تظهر إلتزامها لتصميم وبناء عالم أفضل”.

 

 

معرض “الريادة بالضوء”، مستوحى من أحدث تكنولوجيا لكزس للإضاءة، وقد تم إنتاجه بالتعاون مع أستوديو تصميم وسائط الإعلام الجديدة، رهيزوماتيكس، وهي تجربة غامرة وعاطفية. من خلال الجمع بين ديناميكية الإضاءة المرحة مع الرقص البشري والإنسان الآلي المتطور. يستخدم هذا المعرض المتطور بشكل كبير عدداً لا يحصى من أشعة الضوء حيث يتفاعل الإنسان الآلي مع حركات المؤد الواحد.  داخل المعرض، توجد منطقة تسمى ” لكزس تضيئ الغد” تعرض أسلوب لكزس الذي يتمحور حول الإنسان من خلال تقنية إضاءة السيارة المتطورة التي يمكن أن تساعد على تشكيل مستقبل أفضل وأكثر إشراقا.

 

من خلال هذا البرنامج، ومنذ نشأتها في عام 2013، حولت لكزس إلتزامها إلى واقع ملموس، بدعم ورعاية الجيل القادم من المصممين الذين يشاركون لكزس إيمانها بقوة التصميم والإبتكار، لتشكيل مستقبل أكثر إشراقاً. النماذج الأولية من جميع المشاركين الذين وصلوا إلى المراحل النهائية هذا العام إستفادوا من الإستخدام المبتكر للتكنولوجيا لتصميم حلولاً عملية لها القدرة على تغيير حياة الناس.

 

 

x

Check Also

مركيو ضمن أفضل خمس شركات ناشئة متخصصة في التكنولوجيا المالية