الرئيسية / أخبار / السحب الدوري الخامس والثلاثون لحساب توفير الأطفال والشباب ذو الجوائزلبنك التعمير والإسكان

السحب الدوري الخامس والثلاثون لحساب توفير الأطفال والشباب ذو الجوائزلبنك التعمير والإسكان

 

 

     كتبت ايمان الواصلي

في إطار الدور التنموي الحيوي الذي يقوم به بنك التعمير والإسكان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية منذ عشرون عاما لتفعيل المشروع القومي للادخار والمساعدة في الحصول على شقة المستقبل.

تم إجراء السحب الدوري الاول لعام 2019 على جوائز دفتر توفير الاطفال والشباب ذو الجوائز وهو السحب الذي يحرص بنك التعمير والإسكان على رعايته بانتظام منذ اصدار هذا الوعاء ايمانا منه بأهمية دور الشباب من الطلبة والطالبات في بناء المجتمع.

أقيم السحب باتحاد طلاب العجوزة تحت رعاية السيد الدكتور وزير التربية والتعليم بحضور حسن غانم  نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ، هشام السنجري وكيل اول وزارة التربية والتعليم ممثلا عن السيد الدكتور وزير التربية والتعليم ، هشام عبد الرازق رئيس اللجنة التنفيذية لدفاتر التوفير ذو الجوائز وممثل وزارة التضامن الاجتماعي والعديد من قيادات البنك و وزارة التربية و التعليم

أسفر السحب الذي اجري تحت اشراف وزارة التضامن الاجتماعي عن فوز كل من:  

  • مصطفي علي سيد محمود الريس  فرع المانسترلي          بالجائزة الأولي وحدة سكنية قيمتها 200     ألف جنية
  • احمد حسام محمد عبد الفتاح فرع الصالحية الجديدة   بالجائزة الثانية مقدم وحدة سكنية قيمته 100 ألف جنيه
  • زين العابدين احمد عبد الرؤوف السيد فرع المقطم      بالجائزة الثالثة مقدم وحدة سكنية قيمته 50   ألف جنيه

بالإضافة الي 425 جائزة نقدية اخري تتراوح بين 1500 الي 250 جنيه

# هذا وقام البنك اثناء الاحتفال بطرح سؤال على الطلاب الحضور حول منتج دفتر التوفير يحصل الفائز على جهاز تليفون محمول وقد قدم  الإجابة الصحيحة الطفل ياسين محمود صابر من مدرسة النيل

# كما تم تكريم 11 طفل من دار أصدقاء هليوبولس للايتام بهدايا عينية و دفتر توفير بمبلغ 1000 لكل طفل تشجيعا لهم علي بدء الادخار و قد ادخل هذا التكريم السعادة و البهجة علي قلوب هذه الملائكة الصغار .

أكد هشام عبد الرازق حرص بنك التعمير والإسكان الدائم على رعاية النشء من ابناؤنا الطلاب الأطفال والشباب والذي يبدو متمثلا في تبني رعاية وتطوير المشروع القومي للادخار من اجل شقة المستقبل بالتعاون المثمر والمستمر مع وزارة التربية والتعليم و دعم وزارة الإسكان والمرافق و المجتمعات العمرانية الجديدة من خلال منتج صمم خصيصا لتحقيق هذا الهدف وهو حساب توفير الشباب والاطفال ذو الجوائز والذي أنشئ منذ عام 1999 بهدف تنمية الوعي الادخاري لدى الطلاب وذلك حتى بلوغ سن 21 عاما لغرس قيمه الادخار لديهم وتمكينهم من التخطيط لمستقبلهم بادخار مبلغا من المال يمكنهم من الاشتراك في أحد المشروعات الاسكانية للبنك في إطار خطة الدولة لرفع عبء البحث عن وحدة سكنية عن كاهل الشباب وهم في مقتبل العمر حيث تستثمر خلالها الاموال المدخرة لتكوين مقدم لوحدة سكنية.

وأشاد حسن غانم بالتعاون المستمر والمثمر بين البنك وكل من وزارتي التربية والتعليم والإسكان والمرافق منذ ما يقرب من 20 عاما لوضع الأسس الخاصة “بالمشروع القومي للادخار من اجل شقة المستقبل “  وهو المشروع الذي يعد تطوير لمسار و اهداف البنك الذي أنشئ من اجلها لخدمة المجتمع و الذي يندرج تحت مظلة الشمول المالي برعاية البنك المركزي لتنمية الوعي الادخاري لدي فئات المجتمع و زيادة عدد المتعاملين مع الجهاز المصرفي وخاصة في السن الصغير التي يبدأ فيه تكوين المفاهيم والسلوكيات التي تستمر لأجيال وأجيال. ولذلك فقد كان لبنك التعمير والاسكان دور الريادة في مجال نشر الثقافة المالية لدي الاطفال والشباب حيث أنه عضو فاعلا في المنظمة الدولية للثقافة المالية CYFI

و أضاف غانم انه استكمالا لمسيره التعاون مع الوزارة و ايمانا من مصرفنا بأهمية القاء الضوء علي دور الشباب و خاصة الطلبة النابغين و الموهوبين في مختلف المجالات و مساندتهم علي استكمال مسيرة التفوق فقد قام البنك بتفعيل برنامج ( تكريم نوابغ الطلبة ) منذ العام الدراسي 2014 – 2015بتكريم أوائل شهادة الثانوية العامة بشعبها المختلفة و يشمل البرنامج منح أجهزة حاسب الي للطلبة الأوائل بخلاف دعم نقدي شهري يصرف للطالب طوال فترة دراسته الجامعية بشرط الاستمرار في التفوق و يشمل التكريم ايضا تكريم أوائل المحافظات من شهادات التعليم الأساسي و الاعدادي بإهدائهم أجهزة Tablets و كذلك فتح دفتر توفير بقيمة رمزية تشجيعا لهم علي الادخار.

 

وتقدم سيادته بخالص الشكر للسيد الدكتور وزير التربية والتعليم والسيد الدكتور المهندس وزير الإسكان والمرافق على رعاية سيادتهم الدائمة للمشروع ودعمه منذ طرحه وحتى الان.  

توجه السيد الأستاذ / هشام السنجري بالشكر للسيد رئيس مجلس الإدارة للاهتمام بالمشروع والعمل الدائم على تطويره ورعايته

واوصي هشام السنجري بضرورة تكاتف جهود جميع العاملين بوزارة التربية والتعليم بجميع مديرياتها مع مسئولي البنك ومديري الفروع للتعريف بمميزات هذا المشروع وأهميته واليات فتح الدفاتر والتنويه عن هذا الوعاء في يوم الادخار المدرسي لزيادة انتشار هذا المشروع في جميع مدارس الجمهورية.

والجدير بالذكر ان البنك قد قام بتطوير وتحديث هذا الوعاء خلال الأعوام الماضية حيث:

  • تم إعادة النظر في أسلوب احتساب العائد ليتم احتساب عائد تصاعدي حسب رصيد الحساب بحيث يزداد معدل العائد مع قيمة المبالغ المودعة
  • قام البنك عام 2014 بزيادة قيمة الجوائز الثلاث الكبرى المقدمة لتصبح قيمة الجائزة الاولي 200 ألف جنيه بدلا من 100 ألف جنيه والجائزة الثانية 100 ألف جنيه بدلا من 50 ألف جنيه والثالثة 50 ألف جنيه بدلا من 25 ألف جنيه وذلك تشجيعا للأطفال والشباب وحثهم على الادخار.

وقد أثمر مجهود عمل متواصل طوال 20 عاما بان أصبح عدد المشاركين بالمشروع حتى الان ما يقرب من ربع مليون ألف شاب وطفل بإجمالي ارصدة دفاتر تقدر بما يزيد عن 600 مليون جنيه وبقيمة مالية للجوائز تقرب من 13 مليون جنيه منذ نشأة هذا الوعاء وحتى  تاريخ هذا السحب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس مجلس الوزراء يبحث سبل تعزيز التعاون مع نائب رئيس شركة هواوي العالمية

كتبت اية حسين التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء اليوم، لي جي، نائب رئيس ...

Translate »