الرئيسية / أخبار / فتح مجالات جديدة للتعاون وتبادل الخبرات مع كبري الشركات العالميةومُباحثات ناجحة للهيئة العربية للتصنيع مع شركة BMW الألمانية وعدد من الشركات الفنلندية والصينية والإيطالية

فتح مجالات جديدة للتعاون وتبادل الخبرات مع كبري الشركات العالميةومُباحثات ناجحة للهيئة العربية للتصنيع مع شركة BMW الألمانية وعدد من الشركات الفنلندية والصينية والإيطالية

كتبت ايمان الواصلي

أكد الفريق عبد المُنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية الإستفادة من الخبرة الألمانية وخلق فرص حقيقية للإستثمار في العديد من مجالات التصنيع المُختلفة , في إطار التوجيهات الرئاسية بتعزيز التعاون مع ألمانيا ثقة في تقدم نظم الصناعة الألمانية .

جاء هذا خلال زيارة وفد ألماني من شركة BMW العالمية للسيارات, للهيئة العربية للتصنيع ,في إطار الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي مُؤخرا لألمانيا ومكانة مصر ودورها المحوري كسوق واعد بالمنطقة الإفريقية .

  في هذا الصدد,أعرب “التراس” عن إهتمام الهيئة بتوسيع آفاق الشراكات مع الشركات العالمية, مُضيفا أنه تم بحث نقل الخبرة الفنية وتوطين التكنولوجيا، مع مُراعاة زيادة نسب المُكون المحلي والقيمة المُضافة .

 وأشار”التراس”إلي أهمية تدريب الكوادر البشرية في مجالات التصنيع المُختلفة, ونوه عن الإمكانات الصناعية الواسعة المُتاحة لدى الهيئة بما يُوفر قاعدة صناعية قوية يُمكن البناء عليها لإطلاق مشروعات استثمارية مُشتركة مع الشركات الألمانية .

من جانبهم , أعرب مسئولي شركة BMWعن تقديرهم لهذا التعاون ,وأنها خُطوة هامة  لمصر ودورها الرائد بالمنطقة الإفريقية لتوطين التكنولوجيا الحديثة في مجال التصنيع  وتلبية إحتياجات المدن الجديدة المصرية بالسيارات صديقة البيئة  , والتي تأتي في إطار إهتمام العديد من كبري الشركات الألمانية بالتعاون مع مصر, للثقة الكاملة في القيادة المصرية والمناخ الآمن والجاذب للإستثمارات .

 

ومن ناحية أخري , قامت الهيئة العربية للتصنيع ببحث أوجه التعاون مع عدد من الشركات الفنلندية والصينية والإيطالية ذات النشاط الدولي , بهدف توطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي وإيجاد حلول علمية وتطبيقات صناعية حديثة في مجالات الإتصالات والإلكترونيات والطاقة المُتجددة ومُعالجة المياه والصرف الصحي والصناعي وعمليات التحول الرقمي ومحطات توليد الكهرباء من حرق المُخلفات.

في هذا الصدد, أكد “التراس” علي إهتمام الهيئة العربية للتصنيع بتوسيع آفاق التعاون مع الشركات العالمية ,مُضيفا أنها تضع  كافة الإمكانيات والسبل لتسريع عجلة التنمية , إستغلالا للإمكانيات المُتاحة بدون أن نحمل ميزانية الدولة أي أعباء مادية.

ومن جانبهم ,أشادت الشركات الدولية بالخُطوات التي تتخذها الهيئة العربية للتصنيع لتعميق وتطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة ومن بينها تطبيقات الإتصالات والإلكترونيات والطاقة المُتجددة وعمليات التحول الرقمي .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي يشارك في قمة “تحول أفريقيا” الخامسة عز العرب يطالب بوضع أطر ممنهجة لزيادة الاستثمار في القارة السمراء

كتب:فتحى السايح شارك هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي “CIB”، أكبر بنوك ...

Translate »